موقع الجبهة بريس يرحب بكم
آخر الأخبار :
- عنوان الخبر : بين الجبهة و سيدي إفني
- كاتب المقال : Administrator - الجمعة 01 يوليو 2016 - 05:03:17 - ()
نشر الخبر في :

بين الجبهة و سيدي إفني





الجبهة بريس

بين الجبهة و مدينة سيدي إفني كيلومترات طويلة، و بينهما مشترك كثير، بحر و إن إختلف بين متوسط و أطلسي، و ميناء و إن صغر هنا و كبر هناك نوعا ما، بين سيدي إفني و الجبهة قصة فيضان و بينهما أيضا قصة، تقول أنه هنا و قبل أشهر من الآن طفى على السطح في الجبهة تخصيص مبلغ 20 مليون سنتيم و أكثر لتجهيز دار الجماعة التي يستقر بها أي رئيس جماعة متيوة حين مكوثه بالجبهة..و قبل أيام فقط طفى هناك على السطح في سيدي إفني تخصيص مبلغ 360 مليون سنتيم لتجهيز إقامة عامل الإقليم هناك في المدينة بالأثاث و التجهيزات، حيثيات القصة تبدوان متشابهتان في العنوان و إن إختلفتا في كثير من تفاصيل، فالأولى جاءت نتيجة برمجة فائض عدد من الميزانيات السابقة لجماعة متيوة/الجبهة التي لم تصرف و الثانية جاءت نتيجة صفقة عمومية لوزارة الداخلية لصالح عمالة سيدي إفني..لكنهما، أي الواقعتين، يلتقيان في الضجة التي تبعتهما، فالأولى كانت قضية رأي عام محلي و خلفت نقاش واسع في الجبهة لأيام طويلة، إستلزم معه توقيف تلك البرمجة بعدم المصادقة عليها من طرف عامل إقليم شفشاون أما الثانية فقد خلفت ضجة وطنية بسبب "حجم المبلغ المعتمد المبالغ فيه" و الذي خصص لتجهيز منزل عامل سيدي إفني و هو الإقليم الذي يتخبط في مشاكل إجتماعية و إقتصادية جمة، ضجة تطلبت مرة أخرى تدخل وزارة الداخلية لتوقيف تنفيد هذه الصفقة حسب ما ذكرت قصاصات الصحف بعد ذلك، لكن بين هذا و ذاك كثير من مفارقات فلم يصل لعلمنا أن عامل إقليم سيدي إفني تهجم على مسربي الخبر و مثيري هذا النقاش أو أحد الصحفيين من اللذين تعاطوا مع الخبر، لم يصلنا أن عامل إقليم سيدي إفني تهجم بالسب و القدف و التهديد ضد من "يشك" في أنهم "فضحوا" أمر تجهيز مسكنه، لم نسمعه هو أو غيره يتحدثون عن مبرر TVA و الضريبة و النسبة...و لم نسمع أحدا في سيدي إفني يدافع عن العامل أو هو عن نفسه أو حتى "أزلامه" المتمسحون ممن يكونون مقربين أو يعتبرون نفسهم كذلك، هذا إن وجدوا حوله، كل هذا لم يكن هناك في سيدي إفني لكنه هنا في الجبهة إختلف الأمر و كان من ذلك و أكثر و لا زال منذ ذلك الحين "غبينة" ال 22 عشرين مليون التي لم تصرف لا زالت كاتمة على بعض الصدور صاحبة العقول التي لا تؤمن بالإختلاف و التي تعتبر كل من ليس في ركبها فهو ضدها رغم أن المغرب قد تغير و لم يعد يحتمل هذه العقول و أن في المغرب حرية التفكير و التعبير و النقد...و أن ذلك مس كل مناحي الحياة السياسية و كل المواضيع ما عدا التي تتجاوز خطوطا بعينها، لكن كثيرين منا من لا يزال يفكر بعقلية "إن لم تكن معي فأنت ضدي" و لا يرضى بحرية الإختلاف و النقد حتى في محيط ضيق كالجبهة، و من لا يستطيع تحمل ضغط الحرية في الجبهة فليتعلم من "مرونة" وزارة الداخلية في سيدي إفني.

م.أ





رابط مختر للخبر تجده هنا http://jebhapress.com/news1104.html
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقع "الجبهة بريس" الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم.
وتجنب استعمال الكلمات النابية أو المحطة للكرامة الإنسانية.

البحث في الموقع موقع الجبهة بريس
صورة وتعليق
فيديو
إحصائيات الزوار
إجمالي الزيارات
المتواجدون الان : 0
لهذا اليوم : 70
لهذا الشهر : 1351
الشهر الماضي : 7263
منذ التأسيس : 802866
مشاهدات الأخبار : 201474
ترددات RSS
أخبارنا يمكن أن تنشر باستعمال خاصية جالب الأخبار (RRS feeds).
rss1.0
rss2.0
rdf
المواضيع الأكثر تصفحا